الرئيسية / مقابلات / كيفه : مقابلة نادرة مع الوجيه و الإطار الحسين ولد امبيريك ، يحكي تاريخه مع قوى التقدم و حراك الدشره و كيفه مدينه و جماعة الخير ، و سبب إعتزاله السياسة

كيفه : مقابلة نادرة مع الوجيه و الإطار الحسين ولد امبيريك ، يحكي تاريخه مع قوى التقدم و حراك الدشره و كيفه مدينه و جماعة الخير ، و سبب إعتزاله السياسة

طلب منا كثير من القراء إعادة نشر هذه المقابلة ، و نزولا عند رغبتهم فإننا قررنا تلبية مطلبهم مشكورين ، نص المقابلة:

وطني : السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .

الأستاذ الحسين ولد امبيريك : و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته.

وطني : رجاء بطاقة تعريفية مختصرة عنكم للقارئ الكريم ؟

الأستاذ الحسين ولد امبيريك : اسمي الكامل  الحسين  ولد امبريك ولدت سنة 1971م، و أخذت شهادة ختم الدروس الإبتدائية و الإعدادية و الثانوية ما بين 1979 م و حتى 1991م بكيفه،

الشهادات هي ؛
الباكلوريا في الآداب
( DEG ) في التاريخ الحديث
الوظيفة

و أستاذ من درجة السلك الاول في التاريخ و الجغرافيا ، خريج سنة 1997م.
تمت ترقيتي سنة 2015م مراقبا عاما في الإعدادية 4 ، ثم مديرا دروسا في نفس المؤسسة.

و التكوينات هي :
المعلوماتية
الصحافة الرياضية
الإسعافات الأولية
المجتمع المدني
بالإضافة إلى أني الآن  أمين عام لمنظمة مدنية.

وطني : نبذة مختصرة  تاريخية عن عملكم السياسي ؟.

الأستاذ الحسين ولد امبيريك : استهوتني السياسية من خلال استاذي آنذاك في ثانوية سكطار ، و الذي كان يعبئ و يحرض و يستقطب طلاب المؤسسة لصفوف المعارضة و خاصة لحزب أتحاد قوى التقدم ، اذ كنت أنا و معي زمرة من الشباب قد أغرتنا بعض خلاياه الحزبية و بالتالي قررنا  الأنضمام إليه .

وطني : انتسابكم كان عن قناعة ؟

الأستاذ الحسين ولد امبيريك : لم  يأت انتسابي في البداية لقوى التقدم عن قناعة بقدر ما كانت تعبر عن اندفاع و حماس الشباب الذي كنت حينئذ في باكورته.
لكن بعد ذلك فهمت السياسة لما كبرت ، فباركت طريقي ، و التي ثمنها الحزب  بتعييني على رئاسة حملته في مقاطعة كيهيدي ، و بفضل الله تعالى حققت له فيها الكثير .

وطني : سبب انسحابكم من قوى التقدم ؟

الأستاذ الحسين ولد امبيريك : في السنوات الأخيرة جمدت عضويتي في حزب قوى التقدم استجابة لحراك داخل ” القديمة” يهدف إلى توحيد كلمتها.
إلى أن جاء الربيع العربي و شعار ” ارحل ” الذي رفعته المعارضة حينئذ في وجه النظام ، فأنسحبت كلية من حزب قوى التقدم خوفا على وطني ، وخشية أن يكون لي أي صلة سواء كانت من بعيد أو من قريب في إيذاء أي مواطن.

وطني : جمدتم أولا عضويتكم في الحزب من أجل عيون ” القديمة ” ، ” القديمة ” الآن نائمة ؟.

الأستاذ الحسين ولد امبيريك   : سبب ضعف ” القديمة ” في نظري أن قوادها السياسيون  لا صلة لهم بالميدان الجماهيري ، و بالتالي  لا إحساس لهم  بهموم ساكنة ” القديمة،

و حتى أن الجماعة التي أنتمي لها سياسيا تأتيها قراراتها من جهات عليا.
و انكماش نفوذ ” القديمة” السياسي في الحقبة الأخيرة كان أكبر مغذ يقف  وراءه هو تعدد الأقطاب السياسية داخلها، مع اختلاف مشارب أطرها المؤثرين في صنع قرارها.
فكل إطار في ” القديمة ” يبحث عن بريق له، و عندئذ  حين لا يجد لتحقيق مأربه سوى اقتطاع أسرته أو إسرتين  من الساكنة ، لا يتورع عن اتخاذهم  كقاعدة شعبية،يستنفرها في المواسم السياسية كلما لاحت له.

وطني : يقال أن ” القديمة ” كانت أقوى من هذا ؟.
الأستاذ الحسين ولد امبيريك : نعم في عهد شيبها و مشائخها في الماضي كانت ” القديمة ”  أقوى ، يحسب لها حسابها السياسي و تجد مكانتها المعنوية و الحسية في جميع المناسبات السياسية، أما اليوم فنرى تقهقر تلك المكاسب و لعل السبب الرئيسي في ذلك هو تغلغل القبلية بين أبناءها و بالتالي انعكس على خغوت صوتها.

وطني : من هو المسيطر قبليا الآن على ” القديمة ” ؟.

الأستاذ الحسين ولد امبيريك : تأججت نار القبلية مؤخرا في ” القديمة” بعد أن كان حلف محمد محمود ولد محمد الراظي رحمه الله تعالى مهيمنا عليها من دون منازع في مرحلة معينة من تاريخ ” القديمة”.

لكن جميع القوى التقليدية الآن  و خاصة في الإستحقاقات الإنتخابية الأخيرة استطاعت أن تخترق ” القديمة ” و أن تجد لها  قواعد شعبية تتفاوة حسب نفوذها  و حيويتها .
و لا أستطيع أن أحدد لكم تراتبية هذا التأثير و القوة داخل مجتمع ” القديمة”.

وطني لكن ماذا عن ” جماعة الخير ” ؟

الأستاذ الحسين ولد امبيريك : ” جماعة الخير ” تشكلت على أنقاض ” حراك  الدشرة ” ، و بسبب إحساس الرئيس بالخير ولد برك بالغبن و شعوره بالخذلان من مجموعته التي كان يعمل معها سياسيا ، و ذلك حين وجد اسمه في الخانة الثالثة من مقترحات الجماعة على الحزب ، في حين كان الأتفاق أ ن يكون اسمه في الرتبة الأولى المقترحة للترشح.

و بالتالي كان قراره في تشكيل ” جماعة الخير ” .

وطني: ما هي أهداف الجماعة ؟.

الأستاذ الحسين ولد امبيريك :  تهدف ” جماعة الخير ” إلى استيعاب أبناء كيفه و ليست ” القديمة ” وحدها في بوتقة واحدة ، تنصهر فيها القبلية ، و يواسى فيها الضعيف ،و تقدم فيها المصلحة العامة على الأمور الضيقة. كما تهدف إلى الأنضباط الحزبي .

وطني : نقاط ضعف ” جماعة الخير “ ؟

الأستاذ الحسين ولد امبيريك : لعل نقطة الضعف الوحيدة لدى ” جماعة الخير ” تكمن في رؤية بعض النشطاء السياسيين في ” القديمة ” و وجهاءها للمجموعة على أنها جاءت من أجل مضايقتهم أو سحب البساط من تحتهم .

و من الغريب  أن ” جماعة الخير ” جاءت لرصف صفوفهم و زيادة مكاسبهم و البحث عن مصالحهم.

وطني : هناك من أعلن انسحابه ؟.

الأستاذ الحسين ولد امبيريك : صحيح ، هناك من أعلن أنسحابه  في ” القديمة ” ، لكن هناك الكثير من أعلن أنضمامه و من خارج ” القديمة ” .

وطني : ما هو دوركم في حراك ” كيفه مدينة ” ؟.

 الأستاذ الحسين ولد امبيريك : حراك كيفه مدينة ” تتزعمه الحقوقية زينب بنت سيديني و كان تأسيسه بالمشاورة معي بالإضافة إلى رئيسي في المجتمع المدني يوسف سي ، و هذا قد يفسر للبعض اندفاعي في المبادرة  ، و قد كنت مكلفا فيها مع يوسف سي بقيادة الشباب من أجل تعبئته.

وطني : هل تنوي متابعة المشوار مع هذا الحراك ؟.

الأستاذاالحسين ولد امبيريك : أقول لكم بصراحة أنني صرت أميل أكثر إلى المجتمع المدني ، و العمل فيه،و ذلك بحكم موقعي ، فصرت رويدا رويدا أعزف عن العمل السياسي و النأي بنفسي عن همومه.

وطني : لكن مشاركتكم في مبادرة ” مدينة كيفه ”  الأخيرة كانت بحماس ملحوظ ؟.

الأستاذ الحسين ولد امبيريك : ذلكم يرجع إلى أهمية  هذه المبادرة عندي ، لأنها تحتفي بمرشح الإجماع الوطني ، بل بأخينا و ابننا محمد ولد الشيخ ولد محمد أحمد و لو كان غبر  ذلك لكان لي شأن آخر معها.

وطني : شكرا لكم.

عن admin

شاهد أيضاً

النائب إمادي ولد سيد المختار ‘‘ المعارضة تتجه إلى القضاء‘‘ ( مقابلة خاصة)

من أجل تنوير الرأي العام بما يجري من محاولات داخل الأغلبية ؛ و ما يشكل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super