الرئيسية / المقالات / بلدية كيفه : حفر و عقبات أمام مرشح تواصل عبدي ؛ بعضها ذاتي و الآخر عام؛ كيف ذالك؟
مدير الموقع : غالي بن الصغير

بلدية كيفه : حفر و عقبات أمام مرشح تواصل عبدي ؛ بعضها ذاتي و الآخر عام؛ كيف ذالك؟

تواترت الأنباء على أنّ تواصل قد دفع بمستشار بلدية كيفه السابق

عبدي ولد عبدي مرشحا له لبلدية كيفه.

و لا نريد أن نناقش هنا كفاءة الرجل و خبرته و تجربته في العمل

السياسي و ولاءه الحزبي ؛ فإن ناقشنا تلك النقاط و قوّمناها فلن نتردد

في إعطائه أغلب نقاطها.

لكنّ  حظوظ الرجل في الجلوس على مقعد بلدية كيفه و الفوز بها هو

محلّ نقاشنا.

فما هو الوزن القبليّ لعبدي ولد عبدي في بلدية كيفه  الذي

يساهم في فوزه؟

و ما هي العلاقات الإجتماعية و القبيلية الكبرى التي يتسلّح بها هذا

الرجل لمهمته ؟

و هل بإستطاعة بقية أفراد تواصل أن يجذبوا له جزء ا من شعبية

قبائلهم ؛ و يقنعوهم بمرشح من غير بني جلدتهم ؟

و هل يمتلك تواصل من القاعدة الشعبية داخل بلدية كيفه ما يغنيه عن

الولاءات القبلية و التكتلات الإجتماعية ؟.

عبدي ولد عبدي ينتمي لقبيلة ‘‘ البوصاديين ‘‘ و هي ما زالت  منشطرة

على ذاتها ؛  و كثافتها السكانية داخل البلدية ضئيلة ؛ و سوادها

الأعظم يعتبرجزءا  من الأغلبية الصامتة في الأستحقاقات الأنتخابية .

زد على ذالك أنّ الشقّ الذي ينتمي له مرشح التواصل ينحدر من

منطقة أفلّ و ولاؤها  السياسي غالبا مع حلف سيد محمد ؛ أمّا الشقّ

الآخر الذي ينحدر من ‘‘ إركيبه ‘‘ فيستبدّ به حلف إجّ دائما.

و لن يسعف مرشح تواصل في بلدية كيفه أنصاره و مريدي حزبه ؛

فأولائك لا سلطة لهم إلّا على أنفسهم ؛ و لن يقهروا  له مجتمعا قبليا

حميته الجامحة تدفعه إلى التشبث  بأبناءهم ؛ بغضّ النظر عن  الأنتماء

الحزب الذي رشحهم.

فلا النائب إمادي و لا الفتح و المرأة الحديدية مريم  يستطيع أن يثني

له محيطه القبلي بالتصويت لغير أحد أبنائه ؛ فما بالك بالبقية ؟.

و لا نظنّ هنا  أن شعبية تواصل وحدها تكفي للفوز ببلدية كيفه ؛ فهي

تقدر من خلال الأنتخابات الماضية بألفي صوت.

و هناك عاملان برزا هذه السنة لا تصبّ في صالح مرشح تواصل :

الأول ظهور مساعي قوية من طرف الجنرال ولد الغزوان لتوحيد صفّ

قبيلته ؛ و قد قطع في ذالك أشواطا ؛ ووجد آذانا صاغية ؛ و هذا قطعا لا

يصبّ في صالح مرشح حزب معارض كتواصل.

العامل الثاني تيمثل في توجّه الحزب الحاكم في ضبط أفراده ؛ و

إرغامهم بقبول مرشحيه ؛ و عدم المسامحة  لهم بالمغاضبة أو

الأعتراض.

مما  يجيش الجميع  خوفا و طمعا ضد مرشح تواصل و حشره في

الزاوية.

لا نريد أن نرسم لوحة قاتمة لمرشح تواصل و لكننا أحببنا أن نظهر

العقبات و الحفر التي يجب إزاحتها و ردمها من أجل مساعدة مرشح

تواصل عبدي على الظفر بمبتغاه.

عن admin

شاهد أيضاً

مقال ‘‘ الكنتي ‘‘ الذي فهم منه البعض التحريض على ولد الغزوان

كان أنور السادات رحمه الله رجلا غامضا. وطني معاد للإنجليز وقريب من القصر! مغامر حذر… …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super